Home » قصة Woodns » الملعقة وسويسرا

الملعقة وسويسرا

اللوحات التي تم تعبئتها في ليلة واحدة

اللوحات التي تم تعبئتها في ليلة واحدة - WOODNS
أمضيا حوالي سنتين من الدراسة ، بما في ذلك بطاقة بريدية ونسخ إلى آخر ، بما في ذلك لا يزال lifes وأواني الزهور. لوحات في مجال النفط وخبز مع فرشاة. على الرغم من أن سوق الفن في تلك السنوات لم يكن الأكثر ازدهارا (مثل السوق التي هي أكثر أو أقل ازمة دائمة) ، وأمبرتو قادرا على بيع عدد مماثل من لوحات منفصلة. ثم نقطة تحول ، والازدهار الاقتصادي من ناحية وفرص عمل جديدة في سويسرا المجاورة ، حيث كان يعمل في البداية باعتبارها المشغل الإيكولوجية ، أو كنس الشوارع ، وإذا كنت تفضل ذلك ، من بلدة كياسو ، وأداء هذه المهمة لأكثر من سنة ، بينما في الموسم في الصيف ، ويجري مدرب السباحة ، تم تعيينه بوصفه حارس في برك. العمل الجديد ، في فصل الشتاء ومواسم في بين ، وبالنظر إلى ساعات الصباح الأولى فقط ، وسمحت له لديهم الكثير من الوقت لتكريس الفن.
في ذلك الوقت الفرشاة جانبا لتكريس نفسه بحماس إلى الملعقة. في نوع من الانطباعية الجديدة ، ولدت في مجال الإغاثة من روائع الوهم البصري أنيقة للغاية ، والمتطورة في اللعبة وكسب بعض المنظور وملحوظة. كان أبرز ما في اليوم بالتأكيد الصور مع الثلج. استخدام الأسود وأحادية اللون ، ووضع انتشار هذا اللون قبالة أفضل المواهب لها ، والتي كانت حتى ذلك الحين أعرب الأفضل في لوحاته ، وودو بين الضوء والظل. كان ازدهار السوق السويسرية حقا في ذلك الوقت ، وأيضا إنتاج الأعمال واللوحات الرائعة التي كانت معبأة في ليلة واحدة كانت لا تزال ماثلة والتي تم شراؤها ، تجد طريقها إلى المنازل ، في المبنى. في البنوك ، في كل مكان وجود اللوحة تزين ، ويعطي قيمة لنفس المكان والظرف. اللوحات التي تم بيعها وشرائها بأسعار مختلفة. صرح السعر وفقا للالتزام والعمل جمال ذاتي ، ولكن مرات عديدة كما أخذت في الاعتبار قدرة المشتري.
تعتبر "صديق للفن" أي شخص لديه مصلحة في الفن ، في تلك الفترة من عمله على الإطلاق تباع خارج ، ولكن الناس الفقراء وكان اللقاء بالتأكيد. حققت بعض اللوحات إلى أعداد كبيرة جدا ، ومرات عديدة ثم أعيد بيعها من قبل اصحاب هذه الارقام حتى أكثر إثارة للاهتمام. أصبحت سويسرا وطنه الثاني ، وكان الإعجاب على الناس لكي المدني ، والاحترام وفوق كل محب للفن والفنانين. كنت أحب المناظر الطبيعية ، والقرى الصغيرة الكامل للسلام والهدوء ، والنزل وصدق من الذين حضروا من دون عيب ، والبساطة وفضول الناس الذين أحاطوا به بينما كان يدهن عدة مرات. والبلد الذي أحب حقا ، مختلفا بذلك من ايطاليا فوضوية وغير حساسة. ظهرت في مناسبات عديدة عن رغبته في الانتقال للعيش والبقاء هناك الى الابد. وظلت هذه الفكرة لا تمحى فيه ، حتى عندما تخلى عن استخدام سويسرا.

  >>>>>>

Terracina, 10-17 agosto 2019 ,

Terracina, 10-17 agosto 2019 , - WOODNS

Evento da non perdere ! Espongono , Nadia Turella e Giovanna Sacchetti , due artiste contemporanee i cui lavori si ispirano , a svariate tematiche ,imbibite di presente. Argomenti e questioni, di carattere morale ed attuale che pur non volendo, ci riguardano e ci sfiorano da vicino in codesto tempo ed in questo nostro cammino. Nadia , ci guida e ci conduce con le significative e bellissime opere, attraverso mondi antitetici . Terre nelle quali , si contrastano elementi come, l ‘amicizia ed il bullismo , il diritto all’infanzia e la violenza su donne e bambini , il discriminante colore della pelle e la bellezza dei colori di madre natura ed il suo rispetto . Giovanna con i suoi incantevoli lavori ci accompagna e ci guida nel suo mondo fatato, costituito da alberi e figure , da lei definite” angeliche “ che ci parlano delle emozioni ,della solitudine , della rabbia e protestano contro ogni forma di violenza. La sua missiva figurata , ci esorta a comprendere che siamo un tutt’uno e dobbiamo vivere in armonia con tutto,rispettando gli atri esseri. Quindi il messaggio di entrambe racchiuso nel titolo della mostra è ”Oltre “ come un desiderio … Perché c’è sempre speranza che tutto migliori. F.B.W.

WOODNS